مرشح القوات في الكورة الدكتور فادي كرم اعلن برنامجه من دارة حبيب: نحو كورة كرامة وحرية وشرعية كورة القوات و14 آذار وواقفة الى جانب سمير جعجع وقضيته
نقلاً عن JUN 17, 2012

عقد مرشح حزب القوات اللبنانية عن المقعد النيابي في قضاء الكورة النقيب الدكتور فادي عبدالله كرم مؤتمرا صحافيا في دارة النائب الراحل فريد حبيب أعلن في خلاله برنامج ترشيحه في حضور ممثل نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري المهندس نبيل موسى، النائب نقولا غصن، منسق القوات اللبنانية في الكورة المهندس زياد الشماس، منسق تيار المستقبل في الكورة ريبع الأيوبي، رئيس اقليم الكورة الكتائبي ألبير إندراوس، مسؤول حركة اليسار الديموقراطي في الكورة عزيز كرم، ومممثلين عن احزاب وتيارات الرابع عشر من آذار.

كما حضر رئيس بلدية كوسبا عقل جريج، ورؤساء بلديات ومخاتير الكورة الى جانب عقيلة النائب الراحل حبيب السيدة ماري حبيب ونجله زياد الذي رحب بالحضور "وبالدكتور كرم في منزله كما تعودنا ان يكون منزل فريد حبيب منزلا لكل كوراني رحم اوخصوصا الكوسباويين، مشيرا الى أن إعلان الترشيح من هذا البيت هو تأكيد على إكمال المسيرة النضالية التي بدأها النائب حبيب منذ 40 عاما."

ثم القى الدكتور كرم كلمة قال فيها:

"من رحم الكورة الخضراء، من حنين الخير المبارك بزيتوناتها العظيمة، رمز السلام والمحبة والتواصل، من هذا الحصن المنيع للمقاومة اللبنانية، من قلعة 14 آذار وثورة الارز، ومن دارةٍ عريقة في النضال والقيم والاخلاق والاعتراف بالآخر، اعلنُ امامكم جميعاً رفاقاً ومناضلين وكورانيين في القوات اللبنانية وفي 14 آذار وفي ثورة الارز وامام كل ابناء الكورة الميامين الى اي حزبٍ او جهة او دينٍ انتموا، اعلن امامكم جميعاً، انا فادي عبدالله كرم ومن هذه الدار بالذات، دار كبير من كبارنا، ناضل وجاهد وكافح في صفوف القوات اللبنانية لاجل لبنان، وكان المجالد الاكبر في عطاءات المقاومة في الازمنة الصعبة تماماً كما في ازمنة الرّخاء، من دارة الشيخ فريد حبيب، اعلن انطلاق حملتي الانتخابية الديموقراطية نحو كورة متنامية مزدهرة، مستقرّة متطورة شامخة للجميع."

وتابع: "كورةُ كرامة وحرية وسيادة ودولة وشرعية، كورة القوات اللبنانية، كورة 14 آذار، كورة نضالات فريد حبيب ورفاقه، كورةٌ واقفة كما السيف الى جانب سمير جعجع، في قضيته وفي معتقله وفي حريته، وكورة واقفة صامدة مع كل قيادات 14 آذار وبهم، كورةٌ مدركة ان الحرية انسان والعدالة انسان والحق انسان، وانسان واحد قضية واحدة في كل زمان ومكان، وكورةُ الذي ان ينسى لن ينسى هؤلاء الذين استشهدوا لنبقى نحن. ولاجل كورة شارل مالك، كورة العلم والمعرفة، وقوة العلم وقدرة المعرفة، هاءنذا اقدم لكم في هذا اللقاء فعل ايماني وايمان رفاقي في القوات اللبنانية وثورة الارز: نؤمن بوطنٍ واحد، بنظامٍ ديموقراطي ضابط الكل، ترعاه القوانين وتحمى الحرية فيه وحق الانسان، كل شيء فيه يُـرى، وما من شيءٍ لا يُـرى، يدافع عن التنوّع الحضاري والقيم الانسانية وحق الآخر مهما كان هذا الآخر مختلفاً، ونؤمن ايضاً، بشعبٍ مقاوم وجيشٍ مقاوم في ظلّ دولة منبثقةٍ من ارادة الشعب، والتي هي مع الشعب ومنه، لا يذلّه احتلال ولا تلوي ذراعه وصاية، ولا يعلو على سلاحه سلاح،ونؤمن ايضاً بالكورة الكريمة الخضراء، المستقيمة الرأي، السمحاء، الحاضنة لكل الطوائف، العابقة برائحة الزيتون الذي سنسعى لان يصبح عالمياً من دون منازع، ونؤمن بشابات وشبابِ الكورة الميامين، كي ينعموا بالازدهار، وكي يحظوا بفرص التطوير العلمي والاكاديمي والثقافي، عبر نشر المكتبات التي تجمع ولا تفرّق، فنحن نؤمن كما يؤمن فيلسوف مقاومتنا، ابن الكورة البار شارل مالك "أن العلم قدرة إنسانية عظيمة وأن الحقيقة موجودة وأن الموجود الحقيقي ليس الفكرة ولا الخيال ولا النظم ولا النظريّات، بل هو الانسان-الفرد، أرفع الموجودات على الاطلاق".

وأضاف: "من هذه الارض الطيبة،الكورة الخضراء، كورة البيئة النظيفة، كورة الزيتون، كورة الانسان بجميع مكوناته الثقافية والعقائدية، كورة الديمقراطية والاعتدال والتعاون بين الجميع، 
كورة احترام الذات والموقف الصلب، اعلنُ من هنا قناعاتِنا ومشروعَنا: نعم لاجيال تسلّم اجيالاً، لتبقى القضية، نتسلّم هكذا من شيخنا الراية، نتسلم العزم الثابت والرؤيا البعيدة المدى."

واستذكر النائب الراحل حبيب بالقول : "قال لي الشيخ فريد حبيب يوماً، "ان شارل مالك كان خطيب تخرّجي في حفل الجامعة الاميركية في بيروت، وما لا انساه من كلمته حين قال، ان المستبد له يوم مهما طال اما الحرّ فله ملءُ الازل. قناعتي في شارل مالك أيضاً لمّا قال:" قف، إصغِ، إحفظ، إشهد، والخطأ إما أنّك لا تقف أو إذا وقفت فلا تصغي أو إذا وقفت وأصغيت لا تحفظ أو إذا وقفت وأصغيت وحفظت... لا تشهد... هذا هو الخطأ بعينه."

وختم متوجها الى الكورانين قائلا: "امامكم وامام التاريخ، نحن وقفنا كما وقف قائدنا، نحن وقفنا واصغينا وسمعنا وحفظنا ونحن شهدنا وسوف نشهد لاجل لبنان... الى ابد الآبدين آمين".

وردا على سؤال حول ان ترشيحه من أميون يعتبر استفزازا لأهلها قال: "إن أميون كانت ولا تزال منفتحة على الجميع ومحطة لكافة ابناء الشمال من طرابلس وزغرتا والجبة والبترون وتنورين ودوما وبشري، لكل الافكار والعقائد والمفاهيم ولن تكون يوما منغلقة على نفسها."

وحول موضوع اختياره للمقعد الاورثوذكسي في الكورة قال: "إن اختياري جاء بعد تشاور كافة الهيئات العامة في حزب القوات وبحسب النظام الداخلي الجديد : مشورة تلو المشورة الى أن اتخذ القرار، ونحن نأمل بأن ينسحب هذا التشاور والتراتبية الحزبية على باقي الافرقاء في لبنان ليتمثل الجميع بديموقراطية."

السيدة حبيب

أما ماري فريد حبيب فدعت الجميع للالتزام بالقرار الذي اتخذه الحزب مؤكدة "ان الراحل الشيخ فريد حبيب كان سيلتزم دائما بما يقرره الحزب ونحن نعلن دعمنا الكامل لمرشحنا الدكتور فادي كرم وندعو كل محبي فريد حبيب للانضمام الينا بالتأييد التام والكامل".

 

شاهد Video المؤتمر

نقلاً عن JUN 17, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد