لم يكد اللبنانيّون يستوعبون هول مأساة حتّى تكرّرت الصورة المأساويّة
مصلحة الطلاب MAR 11, 2012
صدر عن خلايا كليات الهندسة في مصلحة طلّاب "القوّات اللبنانيّة" البيان الآتي:

 
لم يكد اللبنانيّون يستوعبون هول مأساة انهيار المبنى السكنيّ في الأشرفيّة، حتّى تكرّرت الصورة المأساويّة ولكن في طبرجا هذه المرّة.
ولقد وضعت الحادثة هذه، بكلّ مأساويّتها، الاصبع مجدّداً على جرح تقصير الدولة في إطار ما تقدّم، كما تقصير السلطات المحلّيّة، بحيث إنّه بات لزاماً على البلديّات متابعة أحوال مبانيها، التزاماً منها بالقيام بواجباتها كاملةً على هذا الصعيد.
إلّا أنّ الأخطر من هذا كلّه، بقي تعليق عمليّة انتشال جثّة العامل الهنديّ الموجودة تحت أنقاض المبنى المنهار.
فهذا التعليق وإن دلّ على شيء فهو يدلّ على التمييز العنصريّ وغير الأخلاقيّ الذي اتّبعه وانتهجه المعنيّون، بدلاً من أن يهرعوا لانتشال الجثّة احتراماً لقيمة الإنسان أيّاً تكن جنسيّته.
إنّ مصلحة الطلّاب في "القوّات اللبنانيّة" تستنكر بأعلى الصوت هذه الخطوة المشينة، فهي غير مقتنعة البتّة بتبريرات اتّخاذها، إذ إنّه لا مكان لأيّة تبريرات أمام ضرورة احترام قيمة الإنسان الذي خلقه الله على صورته ومثاله. كما تطالب المصلحة بأخذ الاجراءات اللازمة وبأقصى سرعة ممكنة للاقتصاص من المقصرين الذين تسببوا في حصول هذا الانهار بعد سنوات طويلة من الاهمال، ومحاسبة اي تأخير اضافي حول رفع الانقاض وانتشال جثة الضحية من الجنسية الهندية.
وهي إذ تتمنّى الشفاء العاجل للجرحى، تتمنّى كذلك الراحة الأبديّة للعامل الهنديّ الذي وقع ضحيّة لانهيار المبنى المذكور.
مصلحة الطلاب MAR 11, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد