عون يتهرّب من مناقشة موضوع الجامعة الأنطونية ويطلب إلى الإعلاميين عدم طرحه عليه
نقلاً عن MAR 22, 2012
تلقى العماد ميشال عون صدمة سياسية، تمثلت باقدام طلاب من "حزب الله" وحلفائه على اقامة الصلاة في الباحة الكبرى للجامعة الانطونية في بعبدا، ردّا على امتناع ادارة هذه الجامعة الكاثوليكية عن استحداث مصلّى للطلاب المسلمين البالغ عددهم نحو 37 طالبا.
 
 واعتبرت ادارة الجامعة التي يديرها رهبان موارنة انطونيون ان الطابع الكهنوتي لهذه الجامعة لا يتلاءم مع اقامة مصليات، وان على الطالب في اي جامعة الالتزام بقوانينها.
 
 وعلمت صحيفة "الأنباء" الكويتية، انه قبيل المؤتمر الصحافي لعون الذي يسيطر تيّاره والحلفاء من "8 آذار" على غالبية طلابها، طلب الى الاعلاميين تجنب ان يطرحوا عليه سؤالين: موضوع الصلاة في الجامعة الانطونية وموضوع الرّد على حملات رئيس حزب "القوات" د.سمير جعجع ضده، حيث بدا محرجا حيال الصلاة التي اقامها طلاب حليفه "حزب الله" في جامعة كهنوتية محسوبة على تياره، مما زاد في حرجه على المستوى المسيحي العام.
نقلاً عن MAR 22, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد