رابطة "كروس رود" نظمت رالي بايبر لذوي الاحتياجات الخاصة لاول مرة في لبنان
نقلاً عن JUN 18, 2012
تحت عنوان "من أجل لبنان"، ولأول مرّة في لبنان، أقامت رابطة "كروس رود" رالي بايبر" 2012، برعاية وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور، شارك فيه المعوّقون من مصابي الحرب وذوو الاحتياجات الخاصة. السباق توزّع على مناطق كسروان والمتن وبيروت، وتضمن تسع محطات مثّلت رموزاً وطنية. وفي ختام السباق، تمّ توزيع الجوائز في ساحة الشهداء في بيروت على الفرق الثلاثة الأُوَل.

المرتبة الأولى: السائق فارس عيد وملاّحه رولان عيد. 
المرتبة الثانية: السائق جورج الخوري وملاحه ماري تيريز قسيس.
المرتبة الثالثة: السائق سمير عبيد وملاحه بيار شليطا.

وقبل تسليم الكأس والجوائز للمتسابقين، كانت كلمة لرئيس رابطة "كروس رود" فادي سعيْد، حيّا فيها الروح الرياضية التي تميّز بها المتسابقون. كما رحّب بالسيدة هيام فاخوري ممثلة وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور. وقال سعيْد: "في نهاية هذا اليوم الطويل أثبتنا كمعوّقين ومصابي حرب وذوي احتياجات خاصة أنه يمكن التعالي على كل الجروح والانقسامات والأوجاع لكي نكون يداً واحدة وقراراً واحداً في سبيل الوطن. اجتمعنا اليوم من كل المناطق والطوائف اللبنانية وكنّا على قدر المسؤولية، لانجاح هذا الحدث". 

سعيد وجّه رسالة إلى بعض من في المجتمع، ودعاهم إلى عدم اعتبار المعوّق عاجزاً وعالة على المجتمع. وأضاف: "في حين، أن بلداً يفتقد إلى الأمن والأمان والسيادة والسياديين، لا يستطيع تأمين أبسط الحقوق للانسان فيه، تخطّينا كل هذه التحديات والصعوبات بإرادتنا وعقلنا وإبداعنا وبتصميمنا على العيش بحرية وكرامة. وسأل: من العاجز نحن أم هم؟. وشكر كل الشركات الراعية، FAP، إذاعة لبنان الحرّ، BML للاستشارات، السيدة روز الشويري، السيدة أنطوانيت جعجع، والسيد رياض العلي، وكل الذين ساهموا بإنجاح هذا العمل. كما شكر القوى الأمنية التي واكبت الحدث منذ اللحظة الأولى.

ممثلة وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور السيدة هيام فاخوري، حيّت باسم الوزير الجهود التي يقوم بها المعوّقون وخصوصاً رابطة "كروس رود". وأشارت إلى الشراكة والمثابرة التي تجلّت في "الرالي بايبر"، حيث شكل الحدث رسالة إلى وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الثقافة، أن الشباب اللبناني يجب أن يكون له موقعاً في كل النشاطات والسياسات، مؤكدة أن وزارة الشؤون الاجتماعية تسعى بشكل مستمر ليُترجم هذا الحق على كل الصعد، وهو من مسؤولية الدولة اللبنانية.
نقلاً عن JUN 18, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد