الحواط لموقعنا: حزب الله مهيّمن على الحدود السورية
وجهاً لوجه MAY 18, 2020

بين ضرورة إقفالها وحلّ نصر الله... المعابر جريمة والجيش هو الحل الوحيد

 

أصبح ملف المعابر غير الشرعية والمهرّبين الموضوع الأكثر تداولًا في المجتمع اللبناني في الآونة الأخيرة، إذ احتل مواقع التّواصل الاجتماعي، واختلفت بالتالي الآراء السياسية. فتوجّه حزب القوّات اللبنانيّة من خلال عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط في مؤتمر صحافي عقده حول هذا الملف، ووصف فيه المعابر "بالأوتوسترادات" وشدّد من خلاله على ضرورة اتّخاذ قرارات جريئة من قبل الدولة لا سيّما في موضوع التهريب. في حين اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أنّ الحل الوحيد لهذه المشكلة يكمن في التعاون مع الجهات السورية. وقد يتساءل البعض عن المستفيد الأكبر من عمليات التهريب والمعابر، خصوصًا أنّها تكبّد الدولة اللبنانية خسائر كبيرة.

 

في حديث إلى موقع مصلحة الطلاب في "القوّات اللبنانيّة"، أكّد الحواط أنّ "ما يحصل اليوم من عمليات التهريب، يُعدّ جريمة ترتكب بحقّ لبنان وسيادته واقتصاده وماليته وشعبه، وبالتالي يجب أن تكون قرارات المجلس الأعلى للدفاع بحجم هذه الجريمة، وينبغي على رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة البدء بأخذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف التهريب في المناطق المتاخمة للحدود السوريّة لإنقاذ لبنان من السقوط الحتمي".

 

أما عن موقف الأمين العام "الحزب" في ضرورة التعاون مع الثنائي في سوريا لحلّ مشكلة المعابر غير الشرعية، فأشار الحواط إلى أنّ "الجيش اللبناني هو المسؤول الوحيد عن حماية الحدود، سواء أكان من العدوان أو من عمليات التهريب"، لافتًا إلى أنّ "غالبًا ما يُكلّف الجيش بمهمات ليست له"، ومضيفًا إنّ "في اللحظة التي يؤخذ قرارًا جدّيًا وخطة رسمية داخل الحكومة حول هذا الموضوع، عندها يمكن لكلّ دول الخارج أن تدعم الجيش وتؤمن له كلّ المستلزمات من أجل ضبط الحدود".

 

وأكّد الحواط أنّ "حزب الله مهيّمن على المنطقة المتاخمة للحدود السورية من الجهة الشرقية، وبالتالي ينبغي عليه رفع الغطاء وتسليم سلاحه للجيش اللبناني لمكافحة التهريب"، وقال إنّ "سلطة الأمر الواقع الموجودة على الحدود تقوم بتسهيل عمليات التهريب".

 

وعن موقف الوزير السابق إلياس بو صعب حول المعابر غير الشرعية، وحديث البعض أنّ ما يحصل هو افتراء واعتداء ضدّ بو صعب، أوضح الحواط أنّ "البلد على شفير الانهيار وكارثة اجتماعيّة ومعيشيّة، وبالتالي ما يحصل اليوم من فتح ملفات وغيرها هو واجب على كل نائب فعله من أجل إنقاذ لبنان؛ فالإنقاذ يبدأ عبر وقف الفساد والسرقات والسمسارات"، مشيرًا إلى أنّ "ما يحصل هو اعتداء على كرامة اللبنانيين وعلى كلّ طبقات الشعب اللبناني". كما كشف أنّه سيقدم في الأيّام القليلة المقبلة إخبارًا إلى النيابة العامة بأسماء المعابر والمهرّبين.

 

أمّا عن سلاح حزب الله، فلفت الحواط أن "إحدى مشاكل لبنان هي دخولنا في محاور وحروب خارجيّة لا علاقة للبنان بها عبر السلاح غير الشرعي"، مشيرًا إلى "ضرورة حصر السلاح بيد الجيش اللبناني فقط".

 

شدّد الحواط ختامًا على "ضرورة دور الطلّاب في هذه المرحلة من خلال نشر الحقائق والإضاءة على تلك الملفات وذلك من أجل مستقبلهم وبقائهم في هذا الوطن".

وجهاً لوجه MAY 18, 2020
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
العدد 89 من نشرة آفاق الشباب
إقرأ المزيد