الصداع... مشكلة يومية!
صحة APR 19, 2017

من منا لا يعاني من صداع ولو مرة في الأسبوع؟
الصداع هو مشكلة يعاني منها كل انسان، ولديها أسبابٌ عديدة تختلف مع إختلاف  نوع الصداع. 
هنالك العديد من أنواع الصداع، أما التي يعاني منها الفرد خلال نهاره يمكن أن تكون إما صداع التوتر أو  Céphalée de tensionإما الصداع النصفي أو .Migraine
كما نستطيع أن نجد الإثنين معاً، ويسمى الصداع إذاً بالصداع المختلط. وإذا لم يتم معالجته، يصبح هذا الأخير مزمن ولديه سلبيات كثيرة على الفرد. 
 ١- صداع التوتر:
إنه عبارةٌ عن ألم في كلا الجانبين من الرأس أو الجمجمة وهو خفيف إلى معتدل، فالمريض إذاً يعاني من الشعور بضغط. وغالباً، لا توجد أعراض أخرى مرتبطة به.  فإن هذه العوارض ناتجة  إما عن توتر أو حالة نفسية مفرطة بسبب الإرهاق أو الجهد الزائد.
٢- الصداع النصفي 
هو مجموعة أعراض ابرزها الصداع. أما العوارض الاخرى فهي: أزمات وجع تدريجية وتدوم من ٤ ساعات إلى ٣ أيامٍ إذا لم تعالج وتزيد مع الجهد وتتراوح هذه الأوجاع من معتدلة إلى حادة محصورة في جانب واحد من الجمجمة.
وغالباً ما يشعر المريض وكأن قلبه ينبض في رأسه. ويرتبط الصداع النصفي مع الغثيان والقيء أو الإنزعاج من الضوء أو الصوت. وهذه العوارض مرتبطة بتوسع الأوعية(Vasodilatation) أو الوراثة الجينية.
 ٣- الفرق بين صداع التوتر والصداع النصفي:

الصداع النصفي صداع التوتر  
جنب واحد كلا الجانبين موقع الوجع
موجود غير موجود شعور بدقات قلب في الرأس
وجع معتدل إلى حاد وجع خفيف إلى معتدل شدة الوجع
موجود واحد منهما وليس الإثنين معا غثيان وقيء
٤ ساعات إلى ٧٢ ساعة ٣٠ دقيقة إلى ٧ ايام وقت الأزمة  
     

لكل نوع صداع دواء خاص به، لذا يجب على المريض مراجعة طبيبه لمعالجة صداعه وعدم اللجوء إلى الطبابة الذاتية لتجنب العوارض الجانبية، المشاكل وتفاقم المرض.

صحة APR 19, 2017
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
العدد 88 من نشرة آفاق الشباب
إقرأ المزيد