لحفد ام السياحة
كزدورة NOV 16, 2017

خلق الله هذه الأرض على صورته و مثاله ، أي رائعة الجمال و مليئة بالتباديع ، قصّمها إلي أربعة أقسام ، ففي نقطةٍ من شرقها ، وجد موطن الأرز "لبنان" . فأرض القداسة و القديسين هي صاحبة أبهى و أرقى المناظر الخلّابة ، المنتشرة في العديد من المناطق و الجبال فيها . فما هي إحدى المناطق الجبلية اللبنانية التي يقصدها البعض و لماذا ؟
"لحفد" ، هذه المنطقة الصغيرة من قضاء جبيل ، محافظة جبل لبنان ، أصبحت اليوم واحدة من أكثر المناطق السياحية التي تقصد. كما أنها تقصد بالإجمال من أشخاص من مختلف الأعمار ، بسبب تنوّع الأنشطة التي يمكن ممارستها .
أولاً ، كثيرون هم الذين يتجوّلون في أحراش "لحفد" المليئة بأشجار الزيتون و الخوخ والجوز و الصنوبر .. كما أن طبيعتها تلفت أنظار الشباب الذين يقيمون مخيّمات في جميع الفصول عامةً و في فصل الصيف خاصةً من حيث أن الشباب يستمتعون بالمناخ الملائم خلال ساعات النهار و ببرودة نسماتها في ليالي فصل الصيف .
ثانياً ، يقصد البعض غابات "لحفد" في مواسم الصيد وذلك بسبب كثرة العصافير المهاجرة ... و من جهةٍ أخرى، غير أن هذه المنطقة مشهورة بعدّة ميّزات ، إنما ما ميّزها عن غيرها هو "نبع الغريْر" و هو نبع المياه الذي إكتشفه القديس "مار إسطفان نعمه" ، فهذا النبع يعتبر اليوم مكاناً مقدّساً بالإضافة إلى الحديقة التابعة لذلك المكان و كنيسة صغيرة للأب إسطفان نعمه و فسحة كي يتمكن الناس من التأمل فيها ، لذا يأتي بعض الناس إليه لإقامة رياضات روحية و التعمّق بصلواتهم .
أخيراً ، "لحفد" واحدة من أجمل المناطق الجبلية في لبنان بسبب إمكانية القيام بنشاطاتٍ عدّة فيها وبسبب طبيعتها الرائعة . و لكن ، مهما تكلّمت عنها ، لن يكون كافياً لنقل مدى جمال هذه المنطقة التي أصبحت مكاناً سياحياً للكثير من المؤمنين

كزدورة NOV 16, 2017
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد