"مصلحة الطلاب": استقلال ناقص
مصلحة الطلاب NOV 21, 2018

٧٥ عاماً على إستقلال لبنان، ضحى اللبنانيون كثيراً من أجل إنتزاع كيان دولة لبنان أو ما عرف بمتصرفية جبل لبنان في ظل الإحتلال العثماني. ولم تنتهي تضحياتهم عند جلاء المنتدب الفرنسي عن أرض وطنهم. 
٧٥ سنة، مرّ لبنان بجملة من الأزمات، اتت بعدها الحرب الأهلية ومن ثم الوصاية السورية بالإضافة إلى العديد من الأزمات الإقتصادية والدستورية.
اما لبناننا اليوم فيمر بالفترة الأصعب إقتصادياً. نسبة البطالة مرتفعة، الدين العام أصبح على حدود الـ١٠٠ مليار دولار، والفساد مستشري.

استقلالنا منتقص، لا يتحقق فعلياً إلا حين يوضع حد للفساد داخل مؤسسات الدولة. لا يتحقق الإستقلال إلا بعد تأمين أقل حاجات المواطن اليومية. فالكهرباء مقطوعة، المياه ملوثة والهواء أيضاً، ناهيك عن الكسارات التي تقضم ما تبقى من جبالنا الخضراء! 
لا يتحقق الإستقلال في ظل إنتشار سلاح غير شرعي من هنا ومسلحون من هناك. 
لا يتحقق الاستقلال بوجود مشروح يدفع لبنانيين للموت في سبيل هدف إقليمي لا علاقة للبنان به. مشروع سلب إرادة اللبنانيين في العديد من المرات.
لا يتحقق الاستقلال بوجود مسلحين خطفوا ومازالوا يختطفون إرادة شعب ودولة برمتها!
لا يتحقق الإستقلال في ظل سيطرة طرف على مسار تشكيل الحكومة اللبنانية خدمةً لأجندات خارجية.

فكل استقلال ودمتم بخير... وبين إستقلال وآخر، نجدد الوعد اننا لن نيأس وسنقاتل في سبيل لبنان وجمهوريته القوية.

مصلحة الطلاب NOV 21, 2018
إستطلاع
هل تعتقد أن الحكومة ستتشكل قريبا؟
مجلة آفاق الشباب
العدد 82 من نشرة آفاق الشباب
إقرأ المزيد