إلى دار بعشتار
كزدورة MAR 23, 2019

اقترب الصيف، ما اجمل استكشاف الضيع اللبنانية كيف ان كانت الزيارة الى دار بعشتار؟
تقع دار بعشتار في قضاء الكورة وتعلو عن سطح البحر نحو 400 متر وتمتد على مساحة 6 الاف متر مربع، يتجاوز عدد سكانها اليوم 3900 نسمة.
تسمية دار تعني هيكل او معبد، اما بعشتار فتعني عشتروت الهة الحب والجمال، بنيت كما يقال على انقاض معبد الالهة عشتروت الا انها تحولت الى كنيسة منذ حوالي 1200 سنة، وقد تم ترميمها منذ وقت غير طويل فعادت جديدة واضيفت عليها جرس نحاسي صغير، تعتبر من الكنائس الاثرية يقصدها الجميع وخاصة بعيد اسمها السيدة تجمع اهاليها والزوار بكثافة لا تعد.
تقع وسط كروم الزيتون كنيسة مار شليطا ويدل على قدم بنائها حجرها الرمادي الغامق، اما الحجر النافر في حنية المذبح شاهد على انها تعود الى العهد الصليبي يرجح انها بنيت على معبد وثني قديم.
جنوب غرب البلدة، يقع وادٍ سحيق في اسفله مغارة طبيعية، تناقل الاقدمون اخبارها فقالوا ان المسيحيين الاوائل لما قدموا الى البلدة كانوا يرعون قطعانهم في جنبات الوادي، وكانوا يشاهدون على مدخل المغارة راهباً يركع ويصلي التبشير الملائكي فيقصدونه ليصلوا معه فلا يعثرون عليه في اي مكان.
وبعد الاستفسار اقتنع الجميع ان هذا الراهب هو النبي ايليا فكرسوا له المغارة التي يعتقد انه لجأ اليها قديماً، فسميت المغارة العجائبية.
يحتفل بالقداس في هذه المغارة يوم عيد النبي ايليا في تموز، ويقال انه جرت بشفاعته عجائب كثيرة لمن زاروا المغارة.
من موارد البلدة زراعة الزيتون ومعاصر الزيت، مزارع الدجاج والبقر، زراعة التين والعنب واللوز.
يتميز سكانها بالكثير من الرجال والنساء الذين لمعت اسماؤهم في لبنان وعالم الاغتراب على كل المستويات الفكرية والعلمية والفنية والادبية والعملية والدينية.
بيوتها جميلة الشكل والبناء تمتد على مسافة كيلومتر وتحيطها البساتين والحدائق، يمتاز اهلها بحبهم الكبير وتعلقهم بهذه القرية لكل منهم بيت فيها.
ومن المشاريع المستقبلية اقامة مهرجانات سياحية دينية ولا سيما دير مار الياس العجائبي يجمع سنوياً في عيده ابناء المنطقة والجوار ويقصده المؤمنون من كل لبنان.

كزدورة MAR 23, 2019
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد