جزين ... عروسة الجنوب
كزدورة OCT 23, 2018

تقع جزين على بعد ٤٠ كلم من صيدا، ٨٠ كلم الى الجنوب من بيروت، فهي بذلك تربط الشوف واقليم الخروب  بمحافظات الجنوب والنبطية والبقاع الغربي. وتحيط بها قمم الجبال وغابات الصنوبر. ويبلغ ارتفاعها ٩٥٠ متر.
ياتي اسم جزين من الجذر الفينيقي "غازو" ويعني الكنز او الخزنة. فمنطقة جزين غنية بالموارد والمعادن الطبيعية. ومن احدى اختصاصات اهالي جزين هو صنع الخناجر والسكاكين المحترفة. وكل سنة يقع احتفال كبير ويتم دعوة جميع رجال الاعمال والفنانين لعرض السكاكين والخناجر وبعد ذلك يتم افتتاح الحفل بعرض موسيقي مع اكبر فنانين العرب. تتمتع جزين باكبر غابة صنوبر في لبنان والشرق الاوسط. وذلك يساعد على تصدير المواد الاولية الى الخارج.

من آثار منطقة جزين التي هي محفوظة حتى اليوم: 
. مدافن المرمغينة الفينيقية وتعني بذلك  مرمى الاغنياء اي مكان دفنهم وهي موجودة في الكروم.
. مغارة فخر الدين المعني الثاني الكبير. سكن فخر الدين المعني الثاني الكبير تحت شلالات جزين في مغارة كبيرة وهو احد امراء لبنان من آل معن الدروز الذي حكموا من سنة ١١٢٠ حتى سنة ١٦٢٣. اما اليوم، فتعمل بلدية جزين لاطلاق مشروع ترميم المغارة التي تعتبر من اهم المعالم التاريخية في المنطقة.

ولا يمكننا نسيان المعالم الدينية التي تعد الاهم في منطقة الجنوب مثل:
. مزار سيدة المعبور (١٩٥٥) وهو عند مدخل المنطقة
.دير مار انطونيوس البدواني(١٧٧٥)
.كنيسة مار مارون (١٨٣٢)
.كنيسة سيدة النبع للروم الكاثوليك(١٧٩٦)

أما الطوائف في جزين فتتوزع حسب النسب التالية:
٥٧% من الموارنة 
٢٢% من الشيعة 
١٤% من الكاثوليك
٤% من السنة
٢% من الروم الارثوذكس 
١% من الدروز

كزدورة OCT 23, 2018
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد