الهندسة الدَّاخليَّة
توجيه FEB 15, 2017
إنَّ الهندسة الدَّاخليَّة  نوع من أنواع الفنون، تتطلَّب موهبة الرَّسم والحسّ الفنِّي والذَّوق الرَّفيع. تعمل على تصميم وتجميل المساحات الدَّاخليَّة بطريقة عمليَّة من خلال دراسة:
- المساحة
- الإضاءة
- الألوان وتناسقها
- المفروشات
إنَّ الفكرة هي أساس هذه الهندسة وهي مرتبطة بموضوع المشروع. لذلك، على المهندس أن يتناول الفكرة ويجسِّدها ضمن المعايير المطروحة سابقًا. هذا وينقسم العمل الهندسي إلى: مساحة خاصَّة ومساحة عامَّة. وفي الحالتين، يجب على المهندس أن يحترم مقايس جسم الانسان ويعمل على تطبيقها، وأن يلتزم بالمقاييس العالميَّة الَّتي ظهرت مع "إرنست نفرت".
في المساحة الخاصَّة مثل الشِّقق المنزليَّة، والمكاتب، والفيلا وغيرها، تكمن وظيفة المهندس بشكل أساسي وأوَّلي في تجسيد هذه الخصوصيَّة حسب طلب الزَّبون. أمَّا في المساحة العامَّة مثل المطاعم والمحلَّات والمعارض وغيرها، فعلى المهندس أن يتعامل مع كلِّ مكان بشكل مختلف: فهندسة المعارض مثلًا مختلفة تمامًا عن هندسة المطاعم. هذا المجال أوسع إذًا  والعمل فيه يكون حسب متطلِّبات المشروع  بمقاييس عالميَّة معيَّنة: المنتج، الزَّبائن وحركتهم داخل هذا المكان... هذا النَّوع من العمل يتطلَّب خبرة كبيرة، ودقَّة ومتابعة من المهندس. بالإضافة إلى ذلك، من قدرات المهندس الدَّاخلي تصميم المفروشات على أنواعها.
إنَّ هذا الاختصاص متوفِّر في معظم الجامعات في لبنان، يمتدُّ على خمس سنوات مقسَّمة إلى ثلاث سنوات (إجازة في الهندسة الدَّاخليَّة والتَّصميم)، وفيما بعد إلى سنتين للدراسات العليا. يعتبر هذا الاختصاص اختصاصًا سهلًا ومتجدِّدًا مع الوقت، لكن يجب على الطَّالب أن يتمتَّع بالموهبة الَّلازمة ويتابع كلّ ما هو جديد.
توجيه FEB 15, 2017
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد