جبّور يكشف عن "قوتين" تستهدفان "القوات"
وجهاً لوجه MAY 24, 2018

جبّور يكشف عبر موقع مصلحة الطلاب عن "قوتين" تستهدفان "القوات"

 

أكّد رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب "القوات اللبنانية" شارل جبور في حديث لموقع مصلحة الطلاب في "القوات اللبنانية" أن هناك محاولات حثيثةً وليست بجديدة على "القوات" لتطويقها، وهذه المحاولات برزت في الآونة الأخيرة وتحديدا مع استقالة الرئيس سعد الحريري، وعادت لتظهر مع تشكيل حكومة جديدة بشكل كبير، كاشفاً عن تقاطعٍ بين قوتين اساسيتين لديهما مصلحة في إبعاد القوات.

واعتبر جبّور في السياق عينه، أن هذا التقاطع مردُّه الى وجود قوة يمثّلها جبران باسيل الذي تفاجأ بنتيجة الإنتخابات وصُدم بالوضعية المتقدّمة للقوات، وبالتالي هو يسعى بشتى الطرق كي لا تُترجم النتائج على المستوى الدستوري.

ولفت جبور إلى أن أول معالم مساعي باسيل ظهرت من خلال ابعاد القوات عن هيئة مكتب مجلس النواب عبر تحالفات "محبّة" معيّنة. وأضاف: "نتائج الإنتخابات بيّنت لباسيل ان هناك ثنائية حقيقية متساوية بالأحجام وبالأصوات ما دفعه باتجاه محاصرة "القوات" داخل المؤسسات".

وعن القوّة الثانية، تابع جبور: "هناك قوة غير سيادية تخشى من حجم "القوات" الكبير وبالتالي لديها المصلحة بأن يكون هذا التقاطع مع باسيل في محاولة لإبعاد أي تأثير لـ"القوات" بمشروعها السياسي".

وقال جبور: "نرى اليوم التقاءً موضوعياً بين قوتين، قوة تخشى من المشروع الإصلاحي لـ"القوات" المتمسك بالقوانين المرعية والدستور والمؤسسات الرقابية، وقوة أخرى تخشى من مشروع "القوات" المتمسّك بقيام دولة فعلية وبالتالي التقيا مع بعضهما في محاولة لإبعاد القوات ولكن هذه المحاولة ستفشل، إذ لا يستطيع أي مكوّن استبعاد مكونٍ أساسيٍ يمثّل شريحةً واسعةً جداً من الرأي العام ولديه هذه الحيثية الكبرى".

وختم جبور: "زمن الإلغاء الذي كان ما قبل العام 2005 ولّى ونحن في مرحلة جديدة".

وجهاً لوجه MAY 24, 2018
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد