الخوري: "خيار الشباب اليوم هو القوات .. والجامعة اللبنانية تعيش قمعاً كبيراً"
وجهاً لوجه OCT 22, 2018

تحت شعار يلخص البرنامج الإنتخابي لحزب "القوات اللبنانيّة" داخل حرم الجامعات، يخوض طلاب "القوات" المعركة الإنتخابيّة الطالبيّة وحققوا إنتصاراً مهماً في كلّ من الجامعة اللبنانيّة الأميركية (LAU)، والجامعة الأميركية بيروت (AUB) وجامعة سيدة اللويزة (NDU).

في هذا السياق، توجه مكتب إعلام مصلحة الطلاب في "القوات اللبنانيّة"  إلى رئيس المصلحة الرفيق شربل الخوري الذي أكدّ بدوره أنّ سبب فوز "القوات" هو الثقة المتبادلة بين الحزب وشبابه، وبين طلاب "القوات" وكلّ طالب داخل حرم الجامعة.

وأضاف: "اليوم، خيار الشباب في الجامعات هو حزب "القوات اللبنانيّة"، وهذا ما أكدته الأرقام والنتائج. هذا الخيار ليس بالصدفة: إنّ هم "القوات" الوحيد هو مصلحة كلّ طالب دون تمييز إضافةً إلى أنّ شبابنا تعمل داخل حرم الجامعات عمل مستمرّ على مدار العام الجامعيّ، لا ينحصر فقط بفترة ما قبل الانتخابات".

وعند سؤاله عن الانتخابات في الجامعة اليسوعيّة (USJ) وجامعة سيدة اللويزة برسا، أكدّ أنّ "القوات" ستحقق "بهمة الصبايا والشباب" الإنتصار مثلما حققناها في الجامعات الأميركية.

ولتبقى الجامعة اللبنانيّة منبراً للتلاقي والوعي والانفتاح، دعى الخوري مجلس رئاسة الجامعة لإتخاذ القرار وإعادة الإنتخابات الطالبيّة والعمل السياسيّ المنظم، أقله إلى حرم الكليات المستعدة لخوض هذه المعركة الإنتخابيّة: "في الحقيقة، يَعز علينا أنّ نرى المشهد الديمقراطيّ يتجسد في البلد خصوصاً في الانتخابات النيابية والبلديّة والنقابيّة، في حين أنّ الجامعة اللبنانيّة تعيش في قمعٍ كبيرٍ منذ العام ٢٠٠٨".

في الختام، وجه رسالةً إلى شباب "القوات" في الجامعات الأميركيّة وطلب منهم الإستمرار بالعمل و إكمال المسيرة لحماية مصلحة كلّ طالب داخل حرم الكلية، وأضاف: على طلاب الجامعات اليسوعيّة وطلاب جامعة سيدة اللويزة برسا، التي ستخوض المعركة الإنتخابيّة في ٢٧ تشرين الأول و ٢ تشرين الثاني ٢٠١٨  الحفاظ على الجوّ الدّيمقراطيّ، عدم الإنجرار بالهفوات، والعمل لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة".

وجهاً لوجه OCT 22, 2018
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد