ماذا قال زهرا خلال لقائه مع مصلحة الطلّاب؟
خبر NOV 30, 2019

عقدت مصلحة الطلّاب في حزب القوّات اللبنانيّة لقاءً مع النائب السابق أنطوان زهرا من أجل تسليط الضوء  على أبرز المستجدات التي سُجّلت في الفترة الأخيرة، فأكد زهرا أنّ الفساد معضلةٌ كبيرةٌ في لبنان، وأزمتنا الحالية انبثقت من عدّة عوامل وأسباب خاصّةً تموضع لبنان الرسمي مع حزب الله وسياسته، إذ علاقات حزب الله بإيران وسوريا ومواقفه السياسيّة داخليًّا وخارجيًّا أثّرت على اقتصاد البلد لأنّ لبنان لطالما اعتمد على الاستثمار الخارجي لا سيّما الخليجي. 
وفيما يتعلّق بالثورة والاحتجاجات التي طالت المناطق اللبنانيّة كافةً، شدّد زهرا على أنّ الثورة كان لا بدّ لها من أن تندلع في أيّ لحظةٍ لأنّ ثمّة حالةٍ من الانفصال والانكار بين السلطة المتحكمة والشعب اللبناني. 
وأضاف أنّ "على الرغم من أنّ أحزاب سياسيّة مختلفة حاولت أن تحرك الثورة وأن تؤثّر عليها كما تريد، إلّا أنّ الثورة ابتدأت بشكلٍ عشوائي من دون أيّ تخطيط مسبق. وبمجرد أن نزلت أحزاب السلطة إلى الشارع لافتعال المشاكل مع القوى الأمنية، تحوّلت الاحتجاجات إلى حراكٍ دائم. بالإضافة إلى العاملين الاقتصادي والاجتماعي، ثمّة عاملٍ نفسيٍ أيضًا أسهم في تبلور هذا الحراك. إذ اكتشف الشعب اللبناني قدرته في أن يُملي إرادته على السلطات السياسيّة للمحافظة على قيمة الفرد وحريّة الإنسان وحقوقه وكرامته". 
وأردف أنّ "مطالب الشعب في الشارع تجسّدت ضمن إطار الدستور اللبناني بدءًا من إسقاط الحكومة مرورًا بتشكيل حكومة من الاختصاصين وليس من السياسيّين لمواجهة الفساد وإنقاذ الوضع الاقتصادي، تمهيدًا لانتخابات نيابية مبكرة. لذلك، حالة الإنكار لدى السلطة والممطالة في تشكيل الحكومة ومحاولات التأجيل لا تؤدي إلّا إلى تصاعد المطالب والمزيد من الفوضى". 
وأما لجهة موقف "القوّات" من الحراك الثوري، قال زهرا إنّ "حزب القوّات كان يحمي مطالب الحراك قبل أن يتحرك وذلك من خلال أداء حزبنا النيابي والوزاري وتنبيهاته وإعلاناته المتكرّرة والمطالبة بتشكيل حكومة من الاختصاصيين، وكلّ ما يتمّ تداوله في الآونة الأخيرة بالشؤون الاقتصاديّة والاجتماعيّة هو ما حذّر منه حزب "القوّات" لا سيّما في هذه الحكومة. 
أمّا في سياق شعار "كلّن يعني كلّن"، فأنهى النائب السابق زهرا قائلًا "يوافق حزب القوّات على هذا الشعار لأنّ كلّ من يتعاطى أمور الشأن العام ينبغي أن يخضع للمساءلة والمحاسبة بهدف إظهار حقيقة الأمور كاملةً."

خبر NOV 30, 2019
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
العدد 86 من نشرة آفاق الشباب
إقرأ المزيد