وردة لموقعنا: إن شبابنا وشاباتنا وطلابنا هم مستقبل الوطن... ومن خلال المثابرة وإرادتهم الصلبة يمكنهم تحقيق المعجزات
وجهاً لوجه NOV 22, 2012
ضمن إطار متابعة مصلحة الطلاب في القوات اللبنانيّة الملفات الطالبيّة وكل ما يمد بها يصلة، كان لموقع طلاب القوات مقابلة مع الوزير السابق سليم وردة حديث حول ملف المجمع الموحد للجامعة اللبنانية في البقاع، ونظرة شاملة حول الواقع السياسي ودور الطلاب في تفعيل الحياة السياسيّة.
 
1ـ  الى اين وصل ملف المجمع الموحد للجامعة اللبنانية في البقاع؟
بعد عدّة مبادرات وملاحقة واتّصالات قُمت فيها مع رئيس الجامعة اللبنانية وفي آخر لقاءٍ، توافق معنا رئيس الجامعة على الآتي:
أنّه وتباعاً لمرسوم تفريع الجامعة اللبنانية في لبــنان، تمّ تحديد العقار 66 / حوش الأمراء، الموقع المناسب لبناء المبنى الموحّد للجامعة اللبنانية كونَ هذا الموقع يجمع جميع أبناء البقــاع وبالتالي من الناحية الملائمة والناحية القانونية، فهو الموقع الأمثل لبناء المبنى الموحّد وبما أنّه حـاليًا هناك هبة من البنك الإسلامي يُمكن تخصيص مبلغ 30 مليون دولار لهذا الموقع.
 
2ـ مداخلة سريعة سياسية عن الوضع الراهن.
كون لبـنان الديمقراطية الأوّل في هذا الشرق، فهو يدفع أثمان باهظة لمتغيّرات المنطقة وبالتالي يجب إبقاءه بمنأى عن المشاكل العسكرية الّتي تلمّ بالمنطقة وذلك عبر تحصين وترسيم حدوده البريّة والبحرية وضبطها وبالتالي إعتماد السلاح الشرعي للجيش اللبناني الواحد والموحّد على كل الأراضي اللبنانية ومن هنا الحلّ الوحيد ليأخذ لبـنان كأوّل ديمقراطية في الشرق مركزه الطبيعي كقائد للسفينة العربية وإيصالها إلى برّ الأمـان.
 
3ـ ما رأيكم بنشاط مصلحة طلاب القوات اللبنانية وخاصةً دائرة البقاع؟
مصلحة طلاّب القوات اللبنانية (دائرة البقــاع)، تتمتّع بشبابٍ وشابّاتٍ ذات رؤيا ونشـاط متميّز ليس فقط على مستوى الطلاّب فحسب ولكن على مستوى القوّات اللبنانية بالإجمال. فهُم الأكفأ والأكثر تفاعلاً مع عامّة الشباب والمجتمع الوحيد بحيث يتفاعلون بطرقٍ جدّية غيـر متنـاهية ومقاربة مبتكرة ومتجدّدة لأمور الساعة، وأتمنّى لهم دومًا النجاح والتألّق كما هُم بنظري اليوم.
4ـ ماذا تقولون للطلاب؟ خصوصاً وان الإنتخابات الطلابية قد بدأت في عدد من الجامعات، وأصبحت جدّ قريبة  في جامعة اللبنانية؟
إن الحياة السياسية وانخراط المجتمع الشاب فيها، يبدأ من على كراسي الدراسة والجـامعات ويطوّر شخصية شبابنا فاتحًا المجال أمامهم خلق سياسيين جُدد في المستقبل، وبالتـالي فإنّ الإنخراط في العمل السياسي ضمن القناعـات لبنـاء الدولة والمؤسّسـات هو الطريق الصحيح وأتمنّى على شبابنا وشابّاتنا الثبات على قناعاتهم السياسية وقيمهم المعنوية، فهذه، الطريق المُثلى للوصول دون تنازلات إلى المراكز التي يتمنّوها.
 
5ـ  وفي الختام ماذا يمثل الطلاب بالنسبة اليكم؟
إن شبابنا وشاباتنا وطلابنا هم مستقبل الوطن ولكل وطن في العالم. فبين أيديهم إمكانية التغيير والإستفادة من الأخطاء السابقة ومن خلال المثابرة وإرادتهم الصلبة يمكن تحقيق المعجزات.
إن لأولادنا قدرة حتى تعليم الكبار، فهم سوف يصبحون قادة هذا الوطن، أساتذته، مخترعيه، عسكره، أطبائه، صناعييه وتجّاره وهم يبقون أعظم مورد وكنز لبناء الوطن الذي نطمح إليه.
وجهاً لوجه NOV 22, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد