النائب ستريدا جعجع :
وجهاً لوجه MAR 16, 2012
على الشباب أن يؤمنوا بوطنهم ويتمسكوا به ويمتنعوا عن الهجرة منه
 
في منزلها العتيق بالنضال، الانيق بالشكل والتصميم كانت جلسة حوار حميمة وعميقة في آن. شاركت فيها اسرة آفاق الشباب آراءها وتطلعاتها نحو المستقبل... والآمل الذي لا بد أن يبقى مشرقا رغم التحديات الكبرى والصعوبات... هي المناضلة الكبيرة التي صمدت احد عشر عاماً بوجه الظلم والاضطهاد وابقت على الامانة الغالية مصانة برموش العين إلى أن خرج لبنان من سجن الاحتلال والوصاية وعادت معه القوات إلى الحرية من جديد... شاركتنا جلسة طويلة وشيقة اجابت فيها عن الكثير من تساؤلاتنا وابقت على بعضها لغزا لم نجد له حلا بعد في وطن الالغاز والتناقضات، في لقاء شاركنا فيه النائب ايلي كيروز... هناك ومن منزلها بالقرب من يسوع الملك كانت جلسة الحوار الاولى لهذا العام مع مناضلة من الصف الاول، وسيدة من الطراز الرفيع للأناقة والجمال... النائب ستريدا جعجع. 
 
تمر البلاد اليوم في ازمة وجودية مستعصية ومشاكل لا تلبث أن تتحلحل حتى تنكشف بعدها ازمات جديدة. ما هي المشكلة الحقيقية التي يعاني منها لبنان؟ إلىأي حدّ قد تصل هذه الاخطار؟
 
ان المشكلة التي نعانيها اليوم هي مشكلة انقسام البلد بدايةً من موضوع المحكمة الدولية، ترسيم الحدود، المعتقلين بالسجون السورية وصولا الى السلاح خارج المخيمات... مشكلتنا الاساسية هي وجود قوى اسمها 14 آذار وقوى اسمها 8 آذار. الحكمة تقتضي الا نُدخل الصراع في صراع على الارض، فالافضل ان يبقى هذا الصراع ضمن الاطر الدستورية والقانونية والديمقراطية اي ان ينحصر الصراع داخل مجلس الوزراء ومجلس النواب. هناك سيناريوهات متعددة، فالبعض يقول بأن هناك 7 ايار ثانٍ، والبعض الاخر يقول بأنه "رح تخرب الدني"، وإنما نحن كقوات لبنانية اتفقنا فيما بيننا وقررنا المواجهة السياسية الديمقراطية ولكن المهم هو ان يتفق الطرف الاخرعلى هذا.
 
اي أفق ترينه انطلاقاً من هذه المشاكل والازمات المتلاحقة؟ وهل من حلول؟ متى؟
 
منذ 30 سنة ولليوم، كنا وفي كل مرحلة من حياتنا نقول " مش ممكن يكون بعد في اصعب منها..." ولكن هل كنت بيوم من الايام تتوقع انه وفي 14 آذار ال 2005 سترى الدبابة السورية تخرج من لبنان؟ هذا كان حلم لكل لبنان. هناك امور يجب ان نتفق عليها مع باقي الاطراف، يجب ان نتفق على كيفية الاختلاف، كل مشاكلنا مرتبطة بالوضع الاقليمي، الوضع الفلسطيني، وماذا قد يحدث في العراق وايران. ان لبنان هو حلقة في خضمّ هذا العالم الذي نسبح فيه، والوضع السائد اليوم ليس بالسيئ فما مررنا به كان اصعب بكثير. من كان ليقول انه سيأتي يوماً ترى فيه صور الحكيم في طرابلس؟
 
هل من مستقبل واعد للشباب الخريجين في لبنان في ظل نسب البطالة المرتفعة والاسعار الجنونية للمواد الاستهلاكية والعقارات والتعليم والاستشفاء؟ وكيف يمكن النهوض بمبادرة تعيد لهم الامل؟
 
لا شك ان هناك مشكلة كبيرة، فشبابنا يتخرّجون من جامعاتهم دون ايجاد فرص عمل. ولكن الجدير ذكره انه وبعد الحرب على لبنان عام 2006 وبعد الازمة الاقتصادية العالمية السنة الماضية، فإن لبنان كان من اقل الدول التي تأثرت بالازمة. ان موضوع الشباب والاقتصاد والانماء في لبنان مرتبط مباشرةً بالاستقرار السياسي والامني.
من خلال نشرة آفاق الشباب اتوجه الى شباب لبنان عامة وشباب القوات اللبنانية خاصة وادعوهم إلى ان يؤمنوا بوطنهم وان يدركوا أهمية تضحياتهم خلال هذه الفترة الانتقالية التي يمر فيها لبناننا. علينا ان نقرر البقاء في هذه الارض والامتناع عن الهجرة منها فقد مرّ علينا الكثير وما بقي سوى القليل القليل.
 
انطلاقا من الفوز الذي حققته بحلولك في المركز الاول في ماراتون بيروت هذا العام تحت شعار "لا للتدخين لا للمخدرات" الذي حملته،  ما هي ابرز المشاكل الاجتماعية التي يواجهها الشباب وكيف تعملون على مكافحتها؟
 
الماراتون كان مجرّد رسالة الى المجتمع المدني اللبناني، كما هناك المساعدات المالية التي يمكن ان نقدمها لمؤسسات مختصّة لمكافحة المخدرات وكل الامراض الذي يعاني منها مجتمعنا. هذا بالاضافة الى عهد شخصي بيني وبين النائب ايلي كيروز على صعيد منطقة جبّة بشري حيث كانت تتم تغطية تجّار المخدرات في السابق، انما الآن فالسجن بات مصير لكل الفاسدين مهما علا شأنهم، فموضوع المخدرات ليس بلعبةٍ للمواطن. كما هناك قرار شامل داخل الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية يقضي بانه عند تقديم اي مشروع او اقتراح قانون حول موضوع مكافحة المخدرات فنحن سنكون جميعاً على استعداد لدعم هكذا مشروع. القوات اللبنانية معنية بعدّة عناوين انما هاجسنا الاكبر هو كيفية ابقاء اللبنانيين في بلدهم وبخاصة المحافظة على المسيحيين متجذرين بأرضهم.
 
تراجع في الفترة الاخيرة الحديث عن تبعية القوات لتيار المستقبل في مقابل انواع جديدة من الحملات التي تشنّ عليها لاضعافها ابرزها نبش قبور الحرب بشكل مستمر؟ كيف تؤثر هذه الحملات على صورة القوات في المجتمع اللبناني وعلى الصعيد الدولي؟   
 
"المشكلة انو اخصامنا السياسيين مقهورين من وقت اللي طلع الحكيم من الحبس ومن الحجم اللي عم تاخدو القوات اللبنانية..." فقد اثبتت القوات اللبنانية حجماً معيناً في الانتخابات النيابية عام 2005، انما في انتخابات عام 2009  احرزت القوات فرقا شاسعا وحجما وتأييدا شعبيا اكبر بكثير. ثم ننتقل الى الانتخابات الطالبية والنقابية فنرى تغييرا جذريا على مستوى الساحة اللبنانية ككل.
في البدء قالوا "سمير جعجع تابع لتيار المستقبل وبياخد اوامر منه" انما التحالف الذي نشاً وترّسخ بيننا وبين تيار المستقبل هو تحالف مبني على الشراكة المسيحية – الاسلامية والندّية في العلاقات. عندما وصل المراؤون الى ابواب مسدودة انتقلوا الى فتح ملفات الحرب. انا اقول من خلال نشرة آفاق الشباب "إلنا الشرف انو بفترة الحرب نحنا شاركنا بالحرب متل ما شارك كتير من الاطراف علما انو خلال الحرب الواحد ما بينزل تيصلي، بل بيحمل البارودة وبيدافع عن قناعاتو... وبس خلصت الحرب نحنا والكنيسة المارونية اول مين شاركوا باتفاق الطائف..." في وقت كان الكثيرون ينادون بعكس هذا الاتفاق آنذاك، لكنني لست افهم كيف عادوا من الاغتراب عام 2005 وانخرطوا فيه وانا اعني بهذا الجنرال ميشال عون الذي كان من الاساسيين الذين حاربوا اتفاق الطائف خلال التسعينات. عندما قررت القوات اللبنانية الانخراط في اتفاق الطائف فكرنا مليا كيف ستسلّم اول قوة مسيحية سلاحها وما هي الضمانات؟ كان قرارا صعبا جدا آنذاك إذ وبالفعل فقد دفعت القوات اللبنانية الثمن وقد كان غاليا جدا اذ دفع الحكيم ورفاقه الثمن من لحمهم الحي امثال رمزي عيراني وانطوانيت شاهين والكثير الكثير من الشهداء. هذا كله من اجل مشروع الدولة واهمية الانخراط فيها. هناك اشخاص مقهورين من القوات وقائدها اذ لم يستطيعوا ايجاد ولو غلطة واحدة على مسيرة القوات بعد خروج الحكيم من اعتقاله، كما انهم مقهورين ان سمير جعجع استطاع ان يتخطى كل فترة اعتقاله وظروفها... لهؤلاء الاشخاص اقول "طلعوا من عقدكم وأقلّه اتقبّلوا الاخر بغض النظر اذا هالآخر عم يكبر او عم يصغر..."
 
هل صحيح بأن الاعداد المتناقصة للمسيحيين وتقلصّ مناطقهم سيؤدي بهم خلال سنوات إلى مصير شبيه بمسيحيي العراق وسوريا وايران فيصبحون اقلية محمية لا قرار ولا تأثير لها في المجتمع؟
 
"نحنا قبل كل شي بدنا ناخد قرار انو لو شو ما صار بدنا نضل بلبنان... وبس قول نحنا بكون عم بقصد كل الشعب اللبناني على مختلف سياساتو..." بالاجمال نشعر بأن الطوائف الاخرى عندها قرار مسبق بعدم الهجرة مهما كانت الظروف. طبعا، ان تركيبة لبنان السياسية تختلف عن التركيبة السورية او العراقية او الايرانية او المصرية. اي ان اتفاق الطائف الذي يقوم عليه لبنان هو بالتالي يقوم على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين مهما كان حجم المسلمين والمسيحيين. اننا ننادي بالتمسك باتفاق الطائف رغم كل المحاولات بينما البعض يطالب بالمثالثة التي تقوم على ثلث شيعي وثلث سني وثلث مسيحي كحزب الله والتيار الوطني الحر. والمفارقة ان تيار المستقبل وإخواننا السنة يتمسكون بإصرار باتفاق الطائف.
 
ما هي المشاريع الانمائية والاجتماعية التي قمتم بإنجازها في دائرة بشري وقام بها نواب القوات خلال دورتين انتخابيتين حصدتم في خلالهما الاكثرية النيابية والشعبية؟
 
بالنسبة لقضاء بشري، نحن، اي ايلي كيروز وستريدا جعجع نؤمن بأن الفرد لا ينجح وحده. كما نؤمن بروح الجماعة اذ ان قضاء بشري يقوم على 21 قرية تمتد من بشري الى طورزا. "انتو بتعرفوا انو الحكيم من بشري وبتعرفوا انو هالقضاء دفع كتير بإيام الوصاية السورية بس لانو الحكيم من فوق، ولما وصلنا انا وايلي بال 2005 ما كان في شي..." وكما تعلمون فإن جغرافية المنطقة لها معالم تاريخية وسياحية مهمة جدا. من هنا كان العنوان العريض لخطة العمل لإبقاء ابناء القضاء في قراهم. فبدأنا بمساعدات مالية قدّمها الراحل انطوان شويري واستكملتها زوجته روز لمساعدة الاولاد في المدارس الخاصة والانسان في ارضه. ان اهمية النمط العملي الذي كنا نقوم به هو اننا لم نفرّق يوما بين قرية صغيرة واخرى كبيرة لا بل عملنا لإنماء القضاء كله. وحتى بالنسبة لمخصّصاتنا كنواب من "زفت" وغيرها... لم ندفعها في بشري كما كانت العقلية القديمة السائدة "اولاد الست واولاد الجارية" لا بل تعاملنا بالتساوي بين جميع القرى.
 
انطلاقاً من الحجم الشعبي للقوات على الارض وانطلاقاً من نوابها ووزراءها ما هي قوة تأثيرها على الساحة اللبنانية اليوم في مختلف الميادين؟
 
لنكن موضوعيين، ان 14 آذار مسيحيا هي مجموعة مكونة من شخصيات واحزاب سياسية مثل حزب الوطنيين الاحرار  وحزب الكتائب وحركة الاستقلال والكتلة والوطنية ومجموعة من الشخصيات حيث لكل مكانته وآرائه. ما يجمعنا اليوم هو اي لبنان نريد ولسنا في صدد ان يدير احدنا الآخر، ما يجمعنا هو لبنان السيد، الحر والمستقل، لبنان الديمقراطي، لبنان المنفتح على الاخر، وبشكل اساسي لبنان الدولة والمؤسسات الدستورية والجيش.
 
هل عادت القوات اللبنانية القوة المسيحية الاولى على الساحة اللبنانية؟
 
اليوم، ان القوات اللبنانية هي اقوى بكثير من العام 2005، نرى الفرق الشاسع والنتائج الايجابية في الانتخابات البلدية والطالبية والنقابية. حيث تحقق القوات اللبنانية و14 آذار انتصارات كاسحة في جميع الميادين.
 
ما هي الصورة التي تحاول القوات رسمها اليوم مع اقتراب مؤتمرها العام الاول؟ واي صورة تحاولون تظهيرها من خلال قداس الشهداء وحفل تخرج الطلاب السنوي ومختلف النشاطات التي تنظمها؟
 
ان الصورة التي تطمح القوات اللبنانية الى اظهارها هي ان تكون حزبا طليعيا اي حزبا يرسم صورة المستقبل، يتمتع فيه الفرد بالفرصة للوصول الى مراكز القيادة من خلال كفاءته. طموحنا أن نبني حزبا ديمقراطيا وقويا في الوقت نفسه. انا شخصيا ضد الاحزاب التي وبحجّة الديمقراطية تصبح اوليغارشية. كما سنسعى على الدوام بأن نرسم صورة حزب منفتح على الآخر ويؤمن بالتعددية والاختلاف بالرأي.
بالعودة الى قداس الشهداء، كان العنوان العريض شهادة كل اللبنانيين الاستقلاليين منذ بداية الحرب اللبنانية وصولا الى استشهاد الرئيس رفيق الحريري ومن استشهد من بعده. حيث كانت الرسالة التي وجهتها القوات اللبنانية من خلال هذا القداس الانفتاح على الشهيد الاخر الذي كان استشهاده في سبيل بقاء لبنان كما شهداء المقاومة اللبنانية. نحن نظهر اليوم من خلال مختلف الاطلالات والاحداث قوة التنظيم وهذا يشهد عليه العالم. كما نظهر من خلال الخطاب السياسي للدكتور سمير جعجع خطاب وطني، مؤسساتي، يعنى فيه كل لبناني.
 
هل تمكنت المرأة اللبنانية من تظهير نفسها بشكل فعاّل على الساحة السياسية بعيداً عن الوراثة السياسية؟
 
لسوء الحظ ان المرأة قد اثبتت نفسها اجتماعيا فقط انما لم تثبت نفسها سياسيا بعيدا عن الوراثة السياسية. ولهذا السبب لقد أصرّيت هذا العام على مجموعة من رفيقاتنا بان تشاركن داخل مجالس البلديات. فالمرأة اللبنانية ما تزال ضعيفة على المستوى السياسي بعيدا عن الوراثة السياسية. حيث نرى في البرلمان اللبناني ان كل النساء أتين من دعم احد رجال السياسة اي أنه كان هناك رجلا سياسيا الى جانبهم وأدى إلى بلوغهم مناصب سياسية محددة، فما من مرأة حتى هذه اللحظة اتت من لا شيئ.
بالطبع فإن كل النساء الحاليات هنّ جديرات ولكن الوراثة السياسية لها دورها. ولا يمكن للمرأة ان تثبت نفسها الا من خلال الاحزاب السياسية الكبيرة لذلك انا اعوّل على اهمية كبرى في هذا المجال على حزب القوات اللبنانية.
أما بالنسبة لي كستريدا جعجع، عندما تمّ اعتقال زوجي سمير جعجع، قمت باجتماع للمجلس السياسي القائم آنذاك وتمنيت ان يحملوا المشعل، ولكن لم يرضى احد اذ كان الضغط كبيرا ونتيجة هذا الضغط كان سيؤدي تحّمل مسؤولية بهذا الحجم إلى الموت او الاعتقال. حينها فرضت علي هذه المهام وحاولت اقصى جهودي لاتمام هذه المسؤوليات.
يجب على المرأة أن تُثبت نفسها اكثر واكثر في المعترك السياسي، وان تحارب للحصول على حقوقها كافة وبالتالي يجب ان تتواجد بكثافة ضمن اطار حزبي لتخلق لنفسها فرصة الوصول. وبالطبع هناك موضوع الكوتا النسائية الذي يجب ان يستغل الى اقصى الدرجات، فالمرأة موجودة بقوة في الميدان القضائي والاعلامي وكافة الميادين الاخرى بإستثناء السياسة.
 
كيف تصف ستريدا شوارع بيروت والبلدات اللبنانية وصورة لبنان بعد عشرة سنوات من الآن؟
 
"الواحد ما بيعرف بلبنان شو بدو يصير بعد جمعة او شهر... بعد 10 سنين لقدّام يخلق الله ما لا تعلمون..." وخاصة لبنان الموجود في الشرق الاوسط، اذ يجب ان ندرك ما قد يحصل في الموضوع الفلسطيني والايراني...
انما اذا اردنا التحدث عما أطمح او أحلم به؟ فأنا احلم ان ارى شوارع بيروت عاصمة لبنان تعود بيروت السبعينات، لان اللبناني لا يفوته اي شيئ من الذكاء والتطور ويتمتّع بما لا يتمتّع به شعبٌ آخر. فنحن نلاحظ بانه في الدول المجاورة، الشعوب تعاني من الطقس الحار وقلة المساحات الخضراء بينما في لبنان فباستطاعتنا في نصف ساعة ان نكون في الجبل فننتقل إلى الساحل. اننا نتمتع بطبيعة خلابة، واللبناني يتمتع بقدرات هائلة.
 
ما هي الرسالة التي توجهها النائب جعجع للشباب اللبناني بمختلف انتماءاتهم من قواتيين ومناضلين في صفوف ثورة الارز وصولا إلى العونيين وشباب حزب الله؟
 
"لبنان اذا بيبقى بخير بيبقى بشبابو بألف خير..." من خلال نشرة آفاق الشباب ادعو الشباب اللبناني بان يحلم إذا ارادوا أن نصل الى برّ الامان... "انا بتذكّر وقت اللي اعتُقل زوجي وصدرت بحقه اشنع الاحكام، كنت بكل مرة اطلع على وزارة الدفاع وشوف علم لبنان قول انو بعد بيطلع سمير جعجع من الحبس وبيلعب دور مهم على مستوى لبنان." هذا كان حلمي ولم استسلم يوما وها هو الحلم قد تحقق.
كما اتوجه الى جميع شباب لبنان بمختلف انتماءاتهم الحزبية، من تيار وطني حر وحزب الله وصولا إلى الشباب القواتي، نصيحتي بالا يتبعوا قياداتهم بشكل اعمى، فكّروا بالطرق الصحيحة والسليمة والتوجهات التي تؤمنون بها.
 
ماذا تقول ستريدا جعجع لبشري وجبتها؟
 
اوجه تحية كبيرة من خلال آفاق الشباب الى جميع الرفاق والرفيقات في قضاء بشري الذين ضحّوا ودفعوا ثمنا كبيرا خلال السنوات الأولى لاعتقال الحكيم فقط لانهم من المنطقة نفسها. كما اتوجه الى القوات اللبنانية من بشري الى اقصى الشمال والجنوب وفي كل لبنان، واقول لهم: "يعطيكن العافية على كل اللي عملتوا على كل المستويات وخاصة على المستوى الطلابي بشكل اساسي. فعلا انا اعتبركم ابطالا اينما وُجدتم واعرف انه لولاكم ولولا ايمانكم لما كانت استمرّت القضية ولبقي الحكيم في سجنه." اتمنى لشباب لبنان المزيد من التقدّم والنجاح.
 
اسرة التحرير
 
 
 
وجهاً لوجه MAR 16, 2012
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد