إلياس سكاف: تاريخ السِّياسة النَّظيفة!
مساحة حرة OCT 15, 2015
وكأنَّ على لبنان أن يودِّع كلَّ من أعطى الوطن وأحبَّه في هذه المرحلة. فقد فقدنا صباح ووديع وريمون جبارة، وها نحن اليوم نخسر، وبحزنٍ كبير، إبن زحلة الوزير والنَّائب السابق، رئيس الكتلة الشَّعبيَّة إلياس سكاف. نعم، غادر سكاف هذه الأرض بعدما قدمَّ لها الكثير. واليوم، تستعدُّ زحلة، ومعها لبنان بأكمله، لاحتضان إلياس سكاف، هذا الآدمي المهذَّب، المعروف بتواضعه، الذِّي أحبَّ الكلَّ من قلبه ولم يفرَّق بين أبناء بلده.

تأثَّر الجميع برحيله، سياسيُّون وسفراء وشخصيَّات، وحتَّى الفنَّانون. فأعربت إبنة زحلة الفنَّانة نجوى كرم عن حزنها، حيث قالت عبر حسابها الرَّسمي على موقع تويتر: "زحلة حزينة وأولادها حزينين. توفَّى الزَّعيم إلياس بيك سكاف الآدمي، نفسو تكون بالسَّما يا ربّ." أمَّا إبن زحلة، الفنَّان ناجي الإسطا، فقد عبَّر عن حزنه وقال: "اليوم زحلة حزينة، فقد خسرنا رجل الأخلاق والإنسانيَّة. الله يرحمك إلياس بيك سكاف."

وكانت عائلة سكاف قد تقبَّلت التَّعازي في دار الكتلة الشَّعبيَّة في زحلة، ومن أبرز المعزِّين: رئيس الحكومة تمَّام سلام، والرَّئيس العماد إميل لحُّود، والرَّئيس حسين الحسيني، والوزير نهاد المشنوق، والسَّادة النوَّاب: سليمان فرنجية، وبهيَّة الحريري، وروبير غانم، وأسعد حردان، وعاطف مجدلاني، وزياد القادري، وناجي غاريوس، وآلان عون، ويوسف المعلوف، وشانت جنجنيان على رأس وفد من القوَّات اللبنانيَّة، إضافة إلى قائد الجيش جان قهوجي على رأس وفد من ضبَّاط القيادة ناهيك عن الوزراء السَّابقين: بهيج طبَّارة، ومحمود أبو حمدان، وليلى الصُّلح حماده، وطلال المرعبي، ونقولا صحناوي، وكابي ليُّون، وفيصل كرامي، وعلي قانصو على رأس وفد من الحزب السُّوري القومي الاجتماعي ضمَّ نائب رئيس الحزب محمَّد عبد الخالق، ورئيس المجلس العام المارونيّ الوزير السَّابق وديع الخازن، والنَّائب السَّابق فيصل الدَّاود، والنَّائب السَّابق سليم عون على رأس وفد من التيَّار الوطني الحرّ، ووفود شعبيَّة وشخصيَّات سياسيَّة، وفاعليَّات سياسيَّة ودينيَّة واجتماعيَّة.

من جهته، قال رئيس الحكومة: "بالطبع محزونون ولكنَّ المسيرة تمضي ولهذا البيت الدَّور الكبير في البقاء على العهد، عهد المحافظة على لبنان وطنًا لجميع أبنائه، تتقدَّمهم زحلة والبقاع ومحبُّو هذا البيت الوطني العريق، رحمه الله." كما تقدَّم وزير السِّياحة ميشال فرعون بالتعزيَّة من عائلة سكاف ومن أبناء مدينة زحلة بخسارتهم الكبيرة مشيرًا في بيان إلى "أنَّ الرَّاحل، وفي أيِّ موقع سياسيٍّ كان، قد حافظ على أداء وسلوك عال في تحمُّل مسؤوليَّاته واحترامه للقانون ولمبادئ الدَّولة." في حين، عزَّت وزيرة المهجَّرين أليس شبطيني بالرَّاحل قائلة: "كان شخصيَّة وطنيَّة معتدلة وناضل في سبيل تعزيز العيش المشترك والحريَّة والإستقلال." كذلك، اعتبر الأمين القطريّ لحزب البعث العربيّ الإشتراكي في لبنان الوزير السَّابق فايز شكر، في تصريح أنَّ "برحيل سكاف، خسر لبنان قامة وطنيَّة قلَّ مثيلها في مسيرة رجال الاستقلال الكبار، فكان مثالا للاخلاص والصُّدق في العمل السِّياسي والإجتماعيّ." ولفت النَّائب السَّابق بهاء الدِّين عيتاني في بيان: "فقده لبنان زعيما وطنيًّا، فقده البقاع وزحلة خصوصًا، رجل العطاء والخدمة العامَّة، وفقدناه زميلا محبًّا للجميع. رحل باكرا لكنَّه باق في كلِّ واحد منَّا."

تجدر الإشارة إلى أنَّ المجلس الأعلى للرُّوم الكاثوليك قد نعى سكاف، ودعا الى «المشاركة الكثيفة في وداع الرَّاحل ردًّا للجميل لما قدَّمه لطائفة الرُّوم الكاثوليك وللبقاع وللوطن». بدوره دعا تيَّار «المستقبل» في البقاع الأوسط في بيان، مناصريه إلى «المشاركة في تشييع سكاف في زحلة اليوم». وكان رئيس حزب القوَّات اللبنانيَّة قد نعى سكاف في بيان جاء فيه: "إلى إيلي سكاف، لقد تعرَّفنا على بعضنا في أوائل التِّسعينات وأصبحنا أصدقاء في فترة قياسيَّة. كنَّا نلتقي دوريًّا كلَّ أسبوعين أو ثلاثة، ونتكلَّم بأمور البلاد والعباد، وكانت نظرتنا للأمور متشابهة”. وأضاف: "اعتُقلتُ عام 1994 واقتادتني سلطة الوصاية إلى غياهب السُّجون وعندما خرجتُ وجدتُكَ في الموقع السِّياسيّ الآخر، لكنَّ ذلك لم يؤثِّر ولو للحظة بصداقتي ومحبَّتي لكَ". وختم جعجع: "رحمكَ الله إيلي سكاف وأعان زوجتك وأولادك وأقاربك وعائلة سكاف الكريمة وأهالي زحلة وكل محبِّيك على تحمُّل هذا المصاب الأليم."

نبذة عن حياة إلياس سكاف

يبلغ الرَّاحل السابعة والسِّتين من العمر، وهو نجل الوزير السَّابق جوزف طعمه سكاف. أمضى بداية حياته مع والدته في نيوزيلندا قبل عودته إلى لبنان، وهو خرِّيج كليَّة الهندسة الزِّراعيَّة في الجامعة الأمريكيَّة. تزوَّج مريم جبران طوق، وله منها ولدان هما جوزف وجبران. انتُخب نائبًا عن البقاع بعد وفاة والده في دورتي 1992 و1996، ثمَّ نائبًا عن زحلة في دورتي 2000 و2005 كما شارك كوزير في أكثر من حكومة بين الأعوام 2003 وحتَّى 2009، فكان وزيرًا للصِّناعة ثمَّ للزِّراعة في حكومتين، ومثَّل طائفة الرُّوم الكاثوليك في مختلف مؤتمرات الحوار. 
مساحة حرة OCT 15, 2015
إستطلاع
مجلة آفاق الشباب
عدد استثنائي
إقرأ المزيد